الاثنين، 31 ديسمبر، 2012

كيف تُصبح إستشاري لنُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP Consultant) ؟


إن إستشاري نُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP Consultant) مسؤول عن تسهيل إدارة سلاسل العرض والطلب يوم بعد يوم للشركات والمنشآت الضخمة من خلال تطبيق إحدى تطبيقات نُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP Applications). في عالم الشركات والأعمال الضخمة اليوم، نجد أن بعض تلك الشركات عادة ما تٌوظف مجموعة من الإستشاريين لتطبيق نُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP Consultants) لديها، ويمكنك أن تُصبح أحدهم من خلال فهمك لإحتياجات الأعمال في مثل تلك الشركات، والحصول على تدريب  لإحدى تطبيقات نُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP Applications) مثل SAP R/3 أو Oracle E-Business Suite أو Microsoft Dynamics AX أو ... إلخ، وحصولك على شهادة إحترافية في إحدى تلك التطبيقات أيضاً.

(1) التخرج في كلية أو معهد، ويا حبذا ما إذا كان تخصصك في الهندسة (Engineering) أو علوم الكمبيوتر والحاسب الآلي (Computer Science) والأفضل أن يكون في نُظُمْ المعلومات الإدارية (Management Information Systems) أو العلوم الإدارية، وأن يكون لديك خلفية عن أعمال ونشاطات الشركات ؛ لتُميّز نفسك في مجال المنافسة الصعب الذي سوف تواجهه. إن إستشاري نُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP Consultant) يستخدم دوماً أحدث أدوات الأعمال من البرامج ويبنى قاعدة بيانات من المهارات المطلوبة في سوق العمل.

(2) معرفة ما هي تطبيقات نُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP Applications) الأكثر إستخداماً من غيرها، وما هي التطبيقات التي تتمتع بأكبر حصة من السوق (Market Share). وأتمنى من الله - عزَّ وَجَلَّ - أن ترتقي إحدى شركات البرمجيات في وطننا العربي والإسلامي لتستحوذ على نسبة كبيرة من السوق على الأقل مبدئياً في منطقة الشرق الأوسط (Middle East).

(3) علم نفسك من خلال استكمال تعلم وحدات تطبيقات نُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP Application Modules) المختلفة ؛ لإتقان إستخدام التطبيقات التي يستخدمها المتخصصين المحترفين في نُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP) لتوفير حلول الأعمال (Business Solutions) للشركات، وهي فكرة جيدة لتعتاد على أساسيات عدة تطبيقات مختلفة من عدة مُصنعين مُختلفين للبرامج مثل SAP و Oracle و Microsoft قبل أن تنتقل إلى التدريب الرسمي لتلك التطبيقات - إن وُجِدْ -.

(4) الإتصال بإحدى شركات ومراكز التدريب التي تعرض التدريب الرسمي لأحد تلك التطبيقات (ERP Apps). ويوجد العديد من تلك المراكز على شبكة الإنترنت (Online Training) ومنها من يُقدم دروس مجانية والتي تُمَكِنْ المبتدئين المُعتمدين على أنفسهم والطامحين لأن يُصبحوا مستشارين لنُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP Consultants) من قطع شوطاً طويلاً بمفردهم.

(5) تَقبُل أنه من الضروري في بعض الأحيان العمل في بعض الشركات مجاناً في البداية من أجل الحصول على الخبرة اللازمة لإستكمال مسارك الوظيفي بعد ذلك.

(6) بناء قاعدة صلبة من الخبرات والمهارات المطلوبة في سوق العمل بعد حصولك على أول فرصة وظيفية. فغالباً ما يساعدك التعليم والتدريب المستمر في الحصول على فرص وظيفية أفضل، وذلك  بعد إكمالك للتدريب الرسمي على إحدى تلك التطبيقات (ERP Apps)، وبالطبع سوف تحتاج إلى بعض الخبرة التي يمكنك الإعتماد عليها قبل البحث عن فرص وظيفية أخرى أفضل أو التقدم لأي عروض وظيفية متاحة أمامك.

(7) تأسيس سٌمعة طيبة لعملك، ويكون ذلك من خلال توفير حلول مناسبة لإحتياجات العملاء. في النهاية نجد أن الإستشارات في مجال نُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP Consulting) من المحتمل أن تكون مُربحة جداً على المستوى الفردي، ولكنها مع ذلك تتطلب قدراً كبيراً من العمل الشاق لتصبح واحداً من مستشاري نُظُمْ تخطيط موارد المؤسسات (ERP Consultants).


(المصادر والمراجع):
1. eHow